آخر الأخبار

بولعيش يضع النقط فوق الحروف في العلاقة بين اتحاد طنجة ورئيس جامعة كرة السلة

مـــــــــتـــــــــــابعة 

القضية التي يتابعها الرأي العام بالمغرب و بمدينة طنجة هي العلاقة المتوثرة بين جامعة كرة السلة و إتحاد طنجة  بسبب مطالبة بالإحتكام إلى القانون  بعد أن سجل على رئيس الجامعة ارتكابه لمجموعة من التجاوزات ، و الضيف هو السيد عبد الواحد بولعيش رئيس الفريق الطنجي الذي سيوضح للرأي العام العديد من النقط التي تتعلق حول الموضوع.

س/ من يريد زعزعة استقرار فريقكم ؟

ج-  أصل الحكاية ، أن رئيس الجامعة يحاول رفقة عدد من العناصر التي تحوم حوله، عرقلة عودة الفريق، إلى قائمة الأندية القوية بالدوري الممتاز، بعد عملية الإدماج التاريخية التي قام بها مؤخرا تحت إشراف السلطات المحلية ، والتي أنقذت كرة السلة  من  الإنذثار  بعد المشاكل  التي عاشها المكتب المسير  لاتحاد طنجة آنذاك  مع الجامعة ومطالبة جمعيات المحبين من الوالي محمد اليعقوبي لإنقاذ الفريق من الضياع بعد تخلي الكل عنه  ، و السبب الذي جعل رئيس الجامعة يوظف هذه البيادق لضرب فريقنا  هو موقف فريقنا من التجاوزات الخطيرة التي تعرفها الجامعة و التي أثرت سلبا على السير العام للبطولة و المردود التقني ، ومع الأسف وصلت هذه الفضائح إلى محكمة جرائم الأموال بالرباط.

س/  رئيس الجامعة يتهم فريقكم بالتزوير؟

ج- القاعدة الشرعية تقول البينة على من يدعي ، وعليه على رئيس الجامعة  أن يحيل التزوير على النيابة العامة ليقول القضاء كلمته في الموضوع ، و نعتقد أن رئيس الجامعة لن يفعل ذلك و أتحداه أن في هذا الموضوع ، لأنه أصلا ليس هناك تزوير ، كل ما في الأمر أن المعني بالأمر يطلق هذه الإشاعة لهدف غير شريف الغاية منه ضرب اسقرار فريقنا ،  بعدما أصبح متابعا من قبل النيابة العامة متهما بتبديد اموال عمومية و اشياء أخرى يعاقب عليها القانون.

س/ هل من كلمة إضافية حول هذا الموضوع؟

ج- ندعو  كافة الغيورين على كرة السلة الطنجاوية إلى التصدي لكل هذه المحاولات اليائسة  التي تستهدف  زعزعة استقرار  فريقنا و  الذي يطمح للعب  أدوار طلائعية خلال الموسم المقبل بالدوري الممتاز  بعد عودة الجماهير لملء  المدرجات الفارغة التي تقلق بال اللاعبين الذين يحتاجون للمساندة المعنوية من الجمهور ، نحن نهدف للبناء وفق المصلحة العامة و ليس هدفنا اغير ذلك .

س/ كيف ترون واقع كرة السلة بطنجة ؟

الحمد لله مدينتنا تعد قوة رياضية مؤثرة في المشهد الوطني ، وفي كرة السلة تعتبر بطنجة اللعبة الثانية بالمدينة بعد كرة القدم من حيث التتبع و الممارسة ، ونهدف من خلال المشاريع المتنوعة التي  نتوفر عليها إلى جعلها رياضة رئيسية ، الممارسة الرياضية بالنسبة لفريقنا مبنية على مقاربة تشاركية و عمل جماعي مع باقي الجهات المعنية و المسؤولة ، وعلى رأسهم السيد والي طنجة محمد اليعقوبي  الذي يدعمنا ماديا ومعنويا من  توسيع رقعة الممارسة الرياضية ،و  الإنفتاح على الممارسين داخل الأحياء السكنية و المناطق العمومية ذات الصلبة

س/ كيف هي الأمور داخل فريقكم ؟

ج- بخير و لله الحمد، الإحترام و الإحترام المتبادل بين المكتب المسير و المدرب و اللاعبين هو السائد ، لأن الرياضة في الأصل هي الأخلاق و السلوك الحسن لما فيه صالح الفرد و المجتمع .

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*