آخر الأخبار

الأمية بالمغرب تساهم في تكريس أزمة القراءة

مـــــــــــــــــــــــتابعة

تعيش القراءة في المغرب وضعاً متدهوراً لا يبعث على الارتياح، إذ لا يتوقف مثقفون وكُتاب مغاربة عن التنبيه بخطورته وتداعياته الراهنة والمستقبلية على الأفراد والمجتمع على حد سواء،  ويتحدث مثقفون عن انعدام القراءة كلياً لدى المغاربة وليس فقط عن تدني نسبتها أو أزمة تعاني منها، فيما يرى البعض الآخر أن الأزمة الحقيقية تكمن في نوعية الكتب المُنتَجة وليس في معدل القراءة.

وعزا هؤلاء المحللون الوضع الكارثي للقراءة إلى ضعف التربية على القراءة في الأسرة، وإلى غلبة الكتاب الإلكتروني والاكتساح الرقمي، فضلاً عن تدني القدرة الشرائية وضعف البنى الثقافية التحتية، وأيضاً تفشي ظاهرة الأمية داخل المجتمع،  وتؤكد مظاهر عديدة على وجود أزمة حقيقية للقراءة في المجتمع المغربي، من بينها توزيع نسخ محدودة تعد ببضع مئات فقط من الكتب لمؤلفين ومثقفين مغاربة لهم باع طويل في مجالات الأدب والفكر والمعرفة، نتيجة الإقبال الهزيل على شرائها للاطلاع عليها وقراءتها.

ومن المظاهر الأخرى الدالة على حدة الأزمة التي تعيشها القراءة في المغرب، ضعف البنى التحتية التي تساهم في ربط الفرد بقراءة الكتب، من قبيل المكتبات العمومية والخزانات الثقافية التي لا توجد بوفرة في البلاد،  ويُرجع أحدهم ، الأسباب في تدني القراءة بالبلاد إلى عوامل ذات تأثير بالغ، من ضمنها انعدام تربية أسرية للأجيال الناشئة على التمرس على القراءة من الصغر،  وكدوا  أن عوامل رئيسية أخرى تلعب دوراً حاسماً في الوضعية المزرية للقراءة في البلاد، من قبيل الاكتساح الرقمي، أو ما سمّاه جاذبية النت في جلب الشباب إليه، وشيوع الكتاب الإلكتروني عوضاً عن تصفح الكتاب الورقي، فضلاً عن ضعف القدرة الشرائية لشرائح عديدة من المجتمع المغربي.

ويساهم تفشي الأمية بنسبة تتجاوز 40 في المئة في تكريس أزمة القراءة بالمغرب، كما أن التلاميذ والطلبة يكتفون فقط بما لديهم من مقررات دراسية مكثفة، ولا يتعدونها لقراءة ما تجود به قرائح المثقفين والمفكرين والأدباء من كتب ومؤلفات.
وينفي مثقفون آخرون وجود أزمة في القراءة، حيث ينسب الأزمة إلى الكتاب باعتبار أن نوعية الكتب المطروحة في السوق هي التي تحدد مسار القراءة، وتشجع على اقتنائها أو تحد منها، مستدلاً بأن الكتب ذات القيمة الفكرية الراقية تحظى بنسبة قراءة عالية بخلاف أصناف أخرى من الكتب.

المصدر : عربية نت 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

جثمان  مؤسس  المجموعة الغنائية جيل جيلالة  مولاي الطاهر الأصبهاني يورى الثرى في موكب مهيب

طنجة  اليوم : ...