آخر الأخبار

مفتش حزب الإستقلال بطنجة يضع النقط فوق الحروف

 

مـــــــــــــتابعة

بخصوص ما يروج من مغالطات إعلامية ببعض المواقع الإلكترونية ،ومواقع التواصل الاجتماعي، في شأن التشويش على مؤسسة الكتابة الإقليمية ، والادعاء بعدم شرعية الاجتماعات الحزبية الأخيرة ،ورفض انعقاد المجلـس الإقليمي، الهدف منها النيل من وحدة التنظيم الحزبي  بطنجة أصيلة ، فإن مفتشية حزب الاستقلال بطنجة أصيلة، وبعد التداول والمشاورات بين المسؤولين المحليين للحزب ،  تؤكد وتوضح لعموم المناضلات والمناضلين ،  وللـرأي العام المحلي بطنجة أصيلة التوضيحات التالية :

1- بالنسبة لوضعية الكاتب الإقليمي   ” الدكتور جمال بخات ”   كما في علم الرأي العام قد انتخب بصفـة قانونية وبالإجماع ،وفق مقتضيات الفصل ” 39 ” من القانون الأساسي للحزب في أكبر تجمع لمؤتمر اقليمي، يوم :

 31 يناير 2015 بقصر البلدية بطنجة حضره الأخ:   ”  الأمين العام للحزب الاستاذ حميد شباط ”    شخصيا ، بمعية أعضاء عن اللجنة التنفيذية،وكل الفعاليات الحزبية بالإقليم ،وبهذه المناسبة، تثمن المفتشية كل المجهودات التنظيمية التي يقدمها الأخ الكاتب الإقليمي ، الذي تعـتبره من المناضلين الثابتين على مبادئهم الاستقلالية . و تديـن بالمقابل كل السلوكات المسيئة لشخصه،  ولمؤسسة الكتابة الاقليمية ، عبـر المواقـع الالكترونية ، من قبـل ثلاثة أشخاص حديثي العــهد بالعـمل الحزبي ، ومعروفين بالترحال الحزبي الانتخابوي..وليس لهم أية صلاحيات قانونية لتجاوز المؤسسات الحزبية المزاولة لمهامها.

1- أما فيما يتعلق بشرعية الاجتماعات الحزبية الاخيرة ، فتعلن مفتشية الحزب للرأي العام المحلي ،  أن الحضور النوعي والكمي للأطر الحزبية الوازنة ، والقيادات الحزبية المحلية ،  المعروفة مركزيا وجهويا وإقليميا ، ولذى الخاص والعام،حسب لوائح الحضور والصور الموثقة، لدليل على جدية ،ونظام تلك الاجتماعات التواصلية المنظمة للتحضيرات

العامة لأشغال المؤتمرين الاستثنائي والسابع عشر لحزب الاستقلال،والمنعقدة وفق الضوابط الحزبية والقوانين المنظمة للحريات العامة ،التي اعتمدها الكاتب الاقليمي بمساعدة المفتشية الاقليمية للحزب وهي اجتماعات مميزة من حيث النوع والكم ، إذ حضرها كل القياديين الحزبيين المحليين ، كنائب المنسق الجهوي، والمفتش الاقليمي للحزب ونائبه ، وعضو اللجنة المركزية،وأعضاء عن المجلس الوطني،والكاتب الإقليمي للحزب،والكاتب الاقليمي للاتحاد العام للشغالين بطنجة وحضور المستشارين الجماعيين ،وممثلي الفروع الحضرية والقروية وممثلي التنظيمات والهيئات الحزبية .

2  – وبخصوص امتناع الكاتب الإقليمي ، عن تلبية طلب عقد المجلس الاقليمي للحزب، فمفتشية طنجة أصيلة ، تحيل المعنيين بالأمر على الفصل “41 ” من القانون الاساسي الذي يخول للكاتب الإقليمي بتعاون مع المفتش الاقليمي للدعوة الى ذلك. وتؤكد للجميع أن الفصل المذكور،لا يخضع للمقاس الموجه وللذاتية في التأويل،في ظل مؤسسات حزبية مزاولة لمهامها. وتذكر لمن يهمهم الأمر،أن تدبير الشأن الداخلي للحزب ،وكل الخلافات التنظيمية لها أخلاقياتها ،وأدبياتها،يجب احترامها،بما فيها المراسلات التنسيقية والاجرائية التي تخضع للمساطر والتراتبية الادارية للحزب ، عبر إدارة المفتشية ،وتحت الإشراف الشخصي للمفتش الاقليمي ،وليس عبر قنوات خارجية ،ومقرات العمل الشخصي للمسؤولين الحزبيين،حفاظا على حرمة الوظائف العمومية ، والمهن الشخصية للمناضلين، وحفاظا على الأسرار الداخلية للمؤسسة الحزبية .

3 – وفي الختام ، تذكر مفتشية حزب الاستقلال بطنجة أصيلة ،مرة أخرى ،أن كل المناضلات والمناضلين الاستقلاليين بالاقليم موحدين الصفوف ،ومتشبتين بشرعية المؤسسات الحزبية المزاولة لمهامها ،وملتزمين بتنفيذ القوانين الداخلية للحزب ، وبالقيم والمبادئ الاستقلالية عامة ، وتدعو بالهداية لمن يساومون حاليا ، في حملتهم المجانية والبئيسة بين : (حصولهم على عضوية المجلس الوطني مسبقا،أو التهديد بخلق الفتن والتشويش على العمل الحزبي والتنظيمي بطنجة)

                                      توقيع المفتش الاقليمي لحزب الاستقلال بطنجة أصيلة

الأمين بنجييد

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

إرتفاع حالات الطلاق بمدينة طنجة خلال سنة 2023

طنجة اليوم : ...