آخر الأخبار

98 % من سكان طنجة لا يعرفون ضريح ابن بطوطة

س/ت/ي

كتب الشاعر العماني سيف الرحبي، في نص «محمد شكري وابن بطوطة»، عن مواقف وذكريات كثيرة مع شكري والأصدقاء في طنجة، ويقول إنه لا ينسى ذلك اليوم الذي ذهبوا فيه لزيارة قبر ابن بطوطة: «اخترقنا تلك الكتل البشريّة والمباني المتداعية ذات الطابع التراثي حتى تلك البقعة الصغيرة المتربة التي… يقع فيها قبــــــــــــــر ابن بطوطة،  القبر الذي شاهدناه كان مخيباً تماماً لشخصيّة عظيمة كابن بطوطة الذي شغل العالم والآفاق واشتغل عليهما ترحالاً وكتابة، حين كانت الصحارى اللاهبة محمولة على الجمال والحمير وقطاع الطرق، كان ذلك القبر كناية عن كومة تراب مغطاة بالعلب الفارغة والقاذورات.

تذكرت مقولة الرحّالة الأسطوري «لا تبحثوا عن قبري في التراب بل في قلوبكم».. وكأنما تنبأ بهذا المصير… لم يكن سهلا العثور على قبره… وصلت إليه فاستغربت قلة الاهتمام (الأصح عدم الاهتمام) وغياب أية عناية برحالة جاب العالم وبه عرف المغرب لدى الكثير،  أجزم بأن 98 % من سكان طنجة لا يعرفون مكان دفنه أو وصلوا إليه يوما،  لا يعرفون أية معلومة عنه سوى أنه كان رحالة جاب العالم وكفى الله المؤمنين شر القتال.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

بوليس طنجة يفك لغز جريمة قتل قاصر بمنطقة المجد

  طنجة اليوم ...