آخر الأخبار

من يخاف من تحركات والي الجهة بمنطقة الريف؟

 

متـــــــــابعة

التواجد الميداني لوالي الجهة محمد اليعقوبي بمنطقة  الريف أربك حسابات مجموعة من اللوبيات و الكائنات الحزبية التي اعتادت الإسترزاق بالريف و أهله ، و عملية الإنصات  لمعاناة المواطنين التي يقوم بها اليعقوبي ميدانيا بالمنطقة  عرت عن   خيوط المؤامرة التي وظفت معاناة الريفيين  في ابتزازهم للمخزن و الحصول على مغانم متنوعة .

الريف ليس منطقة جغرافية فحسب و ليس به أناس دعاة الإنفصال ، بل هو فضاء تاريخي صنع مجد المغرب عبر التاريخ  وقدم للوطن أسماء ضحت بمالها ونفسها  من أجل الله و الوطن و الملك ، و الوضع الكارثي الذي تعرفه منطقة الريف  هو من صنع الحكومات التي تولت تسيير الوطن  ، و المشكلة  من أحزاب ضمت كائنات متوحشة تم وضعها  على رأس المجالس المنتخبة ،  والتي عوض أن تضطلع بدورها في تنمية المواطن و المنطقة ، اهتمت بتلبية  رغبات و لي نعمتها وقضاء مأربها على حساب المواطن الريفي البئيس.

الأحزاب التي وظفت “الكيف” من أجل  مغانم شخصية ، او تلك التي تنعش ماليتها من أموال المخدرات  وتهدد الناس بالحبس لقربها من  التماسيح  ، كلها لا ترغب بتواجد  بوالي الجهة اليعقوبي  بمنطقة الريف ، لأنها متأكدة أن الوالي سيتأكد من صحة ما يردده الريفيون الشرفاء من كون أكبر خطر على البلاد هم زعماء العفاريت و مناضلي الصالونات و أصحاب ” بوكو كلام”.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

سكان و زوار   مدينة المضيق يأكلون اللحوم الفاسدة

طنجة اليوم : ...