آخر الأخبار

هذا هو المغربي الذي فجر ما قيل أنها عبوة ناسفة في بروكسيل

متابعة : الوكالات 

تعرفت السلطات البلجيكية أمس الأربعاء، على الرجل “المغربي” الذي قتل أول  مساء الثلاثاء برصاص عسكريين في محطة سنترال للقطارات في بروكسل بعد تفجير عبوة، في وقت كشفت فيه وسائل إعلام بلجيكية مجموعة من المعطيات المتعلقة به.

ووفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن المغربي (36) سنة كان يقيم في حي مولنبيك الشهير، الذي اكتسب سمعة سيئة بعد ظهور عدد من منفذي التفجيرات الانتحارية منه ويلقب بـ”الأرض الخصبة للتطرف”، .وقال المتحدث باسم النيابة البلجيكية للصحفيين، إن المنفذ هو من مواليد 20 يناير 1981، ومن الجنسية المغربية، و”لم يكن معروفا بأعمال إرهابية”، وذكرت وسائل إعلام محلية أن المهاجم معروف جيدا بتورطه في سلسلة من “الجرائم الجنسية”، بينما قالت أخرى إنه متورط في جرائم المخدرات.

ودخل منفذ العملية الانتحارية المحطة في الساعة 8:39 مساء، واقترب مرتين من مجموعة من عشرة ركاب، ووقف في المرة الثانية وسطهم، وصرخ ثم حاول تفجير نفسه، وأوضحت الشرطة أن الحقيبة التي انفجرت كانت تحتوي على مسامير وعبوات غاز، ولم يسفر التفجير عن وقوع ضحايا.

وبحسب شاهد عيان فإن المهاجم هتف “الله أكبر” قبل أن يفجر عبوته الناسفة،  ومحطة “سنترال” هي إحدى محطات القطارات الرئيسية في العاصمة البلجيكية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

إقالة مديرة جهاز المخابرات الإسبانية (CNI،)

طنجة اليوم : ...