آخر الأخبار

التدريب الإعلامي لمواجهة التطرف العنيف في المغرب

Résultat de recherche d'images pour "‫التطرف‬‎"

متابعة 

في إطار مشروع ” التدريب الإعلامي لمواجهة التطرف العنيف في المغرب” المنجز من طرف منظمة البحث عن أرضية مشتركة –المغرب، والذي يسعى إلى تطوير خطابات محلية بديلة لخطابات التطرف العنيفة، والتي تتماشى مع الشباب المغربي المعرض للخطر، تعلن المنظمة عن انطلاق ثلاث حملات رقمية من أجل التحسيس بظاهرة التطرف العنيف والسعي للحد منها بين صفوف الشباب المغربي.

ستنطلق الحملات الرقمية تباعا وعلى مدار شهر ونصف على الصفحة الفيسبوكية لمنظمة البحث عن أرضية مشتركة، وذلك من أجل استهداف غالبية الشباب المغربي الذين يقضون معظم أوقاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي والتي تستعمل كذلك كآلية للتجنيد من طرف الجماعات المتطرفة. 

السياق العام:

لقد شهدت المملكة المغربية ارتفاعا كبيرا لظاهرة التطرف العنيف في السنوات الأخيرة، بما في ذلك الزيادة في الهجمات الداخلية والتطرف المتنامي وتجنيد الشباب المغاربة في الجماعات المتطرفة العنيفة في جميع أنحاء المنطقة. هذا الخطر يتزايد من خلال استخدام الأدوات الرقمية ومنصات وسائل الإعلام الاجتماعية على الانترنت من قبل الجماعات المتطرفة لاستغلال معاناة المجنّدين  وبناء خطابات تستهدف رغبتهم في الخلاص والانتماء وإيجاد هدف في الحياة،  وعلاوة على ذلك، تسمح الفضاءات الرقمية الغير الرسمية بتطوير علاقات شخصية ذات مغزى بين المجنِّدين والمجنًّدين وخلق علاقة صداقة وأخوة متينة،  وعلى هذا النحو إذن، أصبحت الاستراتيجيات والحملات عبر الأنترنت فعالة للغاية في تسهيل التطرف والتجنيد.

وفي الوقت التي بذلت فيه جهود عديدة لمواجهة الخطابات المتطرفة العنيفة، ثبت بالملموس أن الجهود التي كانت فعالة جدا هي التي استطاعت استعمال نفس الوسائل على الانترنت التي يقوم باستخدامها المجنّدون المتطرفون، بالإضافة إلى المعرفة الجماعية المقدمة من طرف التحالفات القطاعية.  إن هذه المبادرات تجمع غالبا الزعماء الدينيين والنشطاء الاجتماعيين والمسؤولين الحكوميين لمعرفة أسباب التطرف وتقديم رسائل بديلة حول السلام من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المبتكرة والتسويق الالكتروني ومقاربة الناس للناس الرقمية.

 

 

الحملات الرقمية:

لقد قام حوالي 40 قائدا مجتمعيا من مجالات وقطاعات متعددة ومختلفة بتطوير ثلاث حملات رقمية تعنى بالتحسيس بظاهرة التطرف العنيف ومواجهته وكذا الحد منه ، وتتكون هذه الحملات من مواد سمعية بصرية وفنية مختلفة تحوي رسائل بديلة تحث على السلام والتعايش واحترام الآخر ومواجهة المد المتطرف.

نبذة عن منظمة البحث عن أرضية مشتركة:

أسست منظمة البحث عن أرضية مشتركة سنة 1982 وتعمل على تغيير الطريقة التي يتعامل بها العالم مع النزاع عن طريق الإنتقال من المقاربات الصراعية إلى المقاربات التعاونية المبنية على حل المشاكل.  تشتغل منظمة البحث عن أرضية مشتركة في المغرب منذ سنة 2001 وأصبحت رائدة في مجال الحد ومواجهة ظاهرة التطرف العنيف عن طريق اشتغالها في السجون وإعطاء الشرعية للشباب والنساء وبناء شراكات نوعية مع القادة المحليين والدينيين.تقوم مقاربة الحد من التطرف العنيف التي تعتمدها منظمة البحث عن أرضية مشتركة على أربع ركائز أساسية:

  1. الحد من التجنيد

  2. إنفاذ المجنًّدين السابقين أو الحاليين

  3. تعزيز الاستجابة الفعالة للدول والتعاون الإيجابي مع مواطنيها

  4. دعم الأصوات ذات المصداقية والخطابات البديلة

للمزيد من المعلومات المرجو الاتصال ب:

منسق المشروع: هشام الحداد

الهاتف06.68.19.79.19:

البريد الالكتروني: Helhaddad@sfcg.org

صفحة المنظمة: https://www.facebook.com/sfcgmaghreb

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

الملك محمد السادس نصره الله يبعث برقية تعزية إلى عائلة عبد القادر البدوي

  طنجة اليوم ...