آخر الأخبار

هل تحول مهرجان تويزا بطنجة إلى بوق للجهات المعلومة؟

 

اعتقالات الريف تُخيم على أولى سهرات مهرجان "ثويزا" بطنجة

 

على مسؤوليتي 

هو مهرجان تويزا ينظم بعاصمة الشمال طنجة لكن المدينة في الأصل لا تستفيد منه في أي شيء ، لماذا و كيف وغيرها  من الأسئلة لا يهم ، مادام أن المسؤول الأول عن  جهة طنجة تطوان الحسيمة يعرف أكثر من غيره  كيف يرد على  الأسئلة التي تصب في هذا الإطار ، لكن الغير المبرر هو  رفع شعارات غير مسؤولة و أعلام مشبوهة  لها علاقة بأحداث الحسيمة في هذا المهرجان وبشكل استفز بعض ساكنة مدينة طنجة و الذين ردوا على تلك الشعارات الإستفزازية  بعاش الملك.

القصة بدأت في  سهرة اليوم الاول  من  المهرجان  المقام بفضاء ساحة المسيرة الخضراء قبالة محطة القطار القديمة  ، عندما اعتلت منصة السهرة الفرقة الموسيقة من الحسيمة ويقال لها “أكراف” ، و الذي يوجد أحد أعضائها معتقلا  إحتياطيا إلى جانب الزفزافي على خلفة أحداث الحسيمة ، حيث عمدت الفرقة عبر  ألبسة أعضائها  وحركاتهم  إلى   إرسال إشارات سياسية جعلت بعض الكائنات المعلومة  تردد شعارات سياسية و ترفع  الأعلام الأمازيغية المعلومة .

فهل تحول مهرجان حزب البام بطنجة إلى بوق للجهات المعلومة لبث إشارات سياسية لا علاقة لها بجوهر مهرجان التويزة ؟ .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

شواطئ الموت بمدينة طنجة

على مسؤوليتي انطلق ...