آخر الأخبار

الله يستر أرواح المواطنين بحافلات نقل المسافرين في خطر

محمد أمين البنوضي

مع اقتراب عطلة عيد الاضحى المبارك تتزايد حركة المسافرين الذين يفضلون السفر على متن حافلات النقل بين المدن و تتضاعف معها الممارسات الغير قانونية التي يقوم بها أرباب الحافلات و كل العاملين بها و خلال الاستماع إلى شهادات بعض المسافرين من إحدى المحطات الطرقية لحافلة نقلها لعدد كبير من المسافرين بشكل غير قانوني وذلك بصعود المسافرين الى الحافلة رغم امتلاء المقاعد عن آخرها، وكذا بتذاكر مزورة غير تابعة لشركة النقل و خالية من أية معلومة: (الثمن، الوجهة، رقم المقعد…) دون الحق في إبداء أي استفسار حول هذه الممارسات الغير قانونية .

و كل من يتجرأ ويحتج أو يستفسر يكون مصيره سماع شتى أنواع السب و الشتم و قد يتعرض أحيانا للطرد خارج الحافلة و الأخطر من ذلك هو مجازفة هؤلاء المسافرين بأرواحهم بسبب جلوسهم في مناطق غير آمنة … و كل هذا يحدث تحت أعين المسؤولين عن تنظيم هذا القطاع والسؤال المطروح ماهو دور مفتشي النقل في المحطات الطرقية ؟ وما هو دور الحواجز الأمنية الموجودة على الطرقات؟ ويضيف أحد الشهود أنه كلما أنه كلما وصلت الحافلة الى حاجز أمني إلا و قام سائقها بتقديم رشوة للسماح له بالمرور…

كل هذه المشاكل تكون هي السبب الأول في تزايد عدد حوادث السير. فإلى متى سيستمر هذا التسيب في قطاع النقل الطرقي بالمغرب؟

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

رشوة بقيمة 30 مليون سنتم تتسبب بإعتقال الأستاذ الجامعي نائب رئيس جماعة تطوان و الحكم عليه ب10 أشهر حبسا نافذا

  طنجة  اليوم ...