آخر الأخبار

القصر الكبير : المطالبة بإعادة التحقيق في جريمة قتل المرحوم النالي

 

 

متابعة

سيتم يومه   الأربعاء  بغرفة التحقيق بمحكمة الاستئناف لطنجة  إجراء  التحقيق التفصيلي مع المتهم بقتل القيم  على مسجد القدس بمدينة القصر الكبير ، المسمى قيد حياته الحاج عبدالله النالي.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية لتطوان و بناء على تعليمات النيابة العامة لمحكمة الإستئناف لطنجة قد تولت التحقيق في  نازلة مقتل الحاج عبدالله النالي ، حيث خلص البحث إلى تورط المتهم في المنسوب إليه ، و  أحالته على الوكيل العام للملك بطنجة الذي أحال المتهم على غرفة التحقيق الأولى بمحكمة الإستئناف بطنجة ، التي أمرت بوضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بذات المدينة  لفائدة البحث.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏‏‏محيط‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏ماء‏‏‏‏‏

المشتبه به في جريمة القتل

ر

المتهم وهو من أصحاب السوابق القضائية باغت الضحية النالي  وهو بصدد  فتح باب مسجد القدس المتواجد بحي راقي بمدينة القصر الكبير ” تجزئة أطاع الله ” ،  في محاولة منه إقتحام المسجد   قصد سرقته ، ولما منعه الضحية ، قام بطعنه  عبر السلاح الأبيض في مناطق  متعددة من جسده ، و حسب تصريح ابن الهالك السيد عبد العالي النالي لموقع ” طنجة اليوم“، فإنه من المستحيل أن يرتكب الجاني  الجريمة   بمفرده ، لأنه هناك برأيه  عناصر أخرى كانت مع الضنين و شاركته في هذه الجريمة ، ومع الأسف الشديد يقول المعني بالأمر الشرطة بمدينة القصر الكبير لم تقم بواجبها في ا كشف الحقيقة   و تعاملت مع جريمة القتل  ببرودة تامة و غير عادية .

 وحسب إفادة حارس ليلي بالحي ، فإنه شاهد الجاني يتشاجر بالأيدي مع الضحية بباب المسجد ، وأن الجاني قام بطعن الهالك ، و أكد  شاهد أخر أن  الجاني كان  يحوم بمسرح الجريمة وهو في حالة غير عادية ، و الغريب في الأمر أن شهود آخرين من الحراس الليليين المتواجدين بمحيط المسجد  مورست  عليهم ضغوطات من أجل عدم الإدلاء بشهادتهم ، حتى أن الشاهد الذي عاين واقعة القتل يتعرض لتهديدات من أجل التراجع  عن شهادته .

وتطالب  عائلة الفقيد بإعادة التحقيق في واقعة مقتل أب العائلة الحاج عبدالله النالي للكشف عن هوية باقي ، لأن بقاءهم في حالة سراح سيشكل تهديدا على سلامة المواطنين .

يذكر ،  أن الهالك  عبد الله النالي   المتقاعد الذي  قد دأب قيد حياته  بشكل تطوعي  ولوجه الله على فتح باب مسجد القدس الواقع في تجزئة أطاع الله    و استنكر سكان هذه المدينة عملية قتل الرجل  و تحول تشييع جثمانه  بمقبرة  مولاي علي بوغالب إلى مسيرة للاحتجاج على انعدام الأمن بهذه المدينة التاريخية  التي تحولت إلى أخطر مدينة في المغرب .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

رشوة بقيمة 30 مليون سنتم تتسبب بإعتقال الأستاذ الجامعي نائب رئيس جماعة تطوان و الحكم عليه ب10 أشهر حبسا نافذا

  طنجة  اليوم ...