آخر الأخبار

تطورات مثيرة في ملف مقتل الحاج النالي بمدينة القصر الكبير

Résultat de recherche d'images pour "‫مقتل الحاج النالي القصر الكبير‬‎"

متابعة 

تطورات  مثيرة يعرفها ملف جريمة القتل التي ذهب ضحيتها  الهالك عبدالله النالي القيم على مسجد القدس – بتجزئة أطاع الله – بمدينة القصر الكبير ، حيث يطالب ورثة الهالك النالي  بإعادة التحقيق في النازلة ، كما  تؤكد عائلة المشتبه به في اقترافه الجريمة ،   أن إبنها  لا علاقة له  بالجريمة و أنه لم يقم بقتل الضحية.

ويؤكد ابن الهالك السيد عبد العالي النالي  ، أنه  من المستحيل أن يرتكب الجاني  الجريمة   بمفرده ، لأنه هناك برأيه  عناصر أخرى كانت مع الضنين و شاركته في هذه الجريمة ، ومع الأسف الشديد يقول المعني بالأمر الشرطة بمدينة القصر الكبير لم تقم بواجبها في الكشف عن  الحقيقة   و تعاملت مع جريمة القتل  ببرودة تامة و غير عادية  ، وهو ما جعل برأيه الوكيل العام للملك بطنجة يعطي تعليماته للشرطة القضائية بتطوان للإشراف على التحقيق في النازلة ، و أضاف المعني بالأمر أننا نطالب بمعرفة الحقيقة  في قضية مقتل “الوالد” بالكشف  هوية باقي الأشخاص الذين كانوا مع الشخص  الوحيد المتهم بالقتل  ، لأن بقاءهم في حالة سراح سيشكل تهديدا على سلامة المواطنين.

 بالمقابل تقدم عائلة الجاني رواية أخرى لجريمة قتل الهالك النالي ، وهي رواية تزعم أن لا علاقة لإبنها بدم الضحية ،  و خلال التحقيق الذي تباشره الغرفة المعنية بمحكمة الإستئناف لطنجة ،  قدمت عائلة المتهم ملتمسا لقاضي التحقيق من آجل الاستماع لإفادة شاهدة  حول الجريمة ، لأن إفادتها حسب هذه العائلة ستفك مجموعة من الألغاز المرتبطة بها   ، غير أن هذا  الملتمس  يظل معلقا إلى أن يتم قبوله من قبل السيد قاضي التحقيق ، على اعتبار أن الشاهدة لم يتم الإستماع إليها  أثناء التحقيق التمهيدي الذي قامت به المصلحة الولائية للشرطة القضائية لتطوان .

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية لتطوان و بناء على تعليمات النيابة العامة لمحكمة الإستئناف لطنجة قد تولت التحقيق في  نازلة مقتل الحاج عبدالله النالي ، حيث خلص البحث إلى تورط المتهم في المنسوب إليه ، و  أحالته في حالة إعتقال  على الوكيل العام للملك بطنجة  بتهمة الضرب و الجرح المؤدي إلى الوفاة  ، وعند  إحالة الضنين  على غرفة التحقيق   ،   أمرت بوضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي  لطنجة   لفائدة البحث.

Résultat de recherche d'images pour "‫مقتل الحاج النالي القصر الكبير‬‎"

 وحسب الرواية المعتمدة في هذه النازلة ، فإن المتهم وهو من أصحاب السوابق القضائية باغت الضحية النالي  وهو بصدد  فتح باب مسجد القدس المتواجد بحي راقي بمدينة القصر الكبير ” تجزئة أطاع الله ” ،  في محاولة منه إقتحام المسجد   قصد سرقته ، ولما منعه الضحية ، قام بطعنه  عبر السلاح الأبيض في مناطق  متعددة من جسده ، حسب ما هو مدون في تقرير الطب الشرعي ، و أكد شاهد  من حراس الليل المتواجدين بتجزئة أطاع الله ،  أنه شاهد الجاني يتشاجر بالأيدي مع الضحية بباب المسجد ، وأن الجاني قام بطعن الهالك ، و أكد  شاهد أخر أن  الجاني كان  يحوم بمسرح الجريمة وهو في حالة غير عادية .

 الشرطة القضائية لتطوان عرضت الضنين بعد استقدامه لولاية أمن تطوان للتحقيق معه في شأن المنسوب إليه على مستشفى سانية الرمل ، للتأكد من تعاطيه للمخدرات من عدمه ، وعند إرسال عينة من دمه للمختبر العلمي للشرطة بالدار البيضاء ، جاءت النتيجة إيجابية بكون الجاني مدمن على المخدرات ، و للتأكد من جديد من عملية تحليل دم المتهم ، تم إرسال عينة من دمه إلى مختبر معتمد بمدينة فاس ، و كانت النتيجة أيضا إيجابية و تؤكد خبرة مختبر الشرطة بالدار البيضاء بكون المتهم مدمن مخدرات  ، فهل يكشف التحقيق القضائي ما ظل مغيبا أثناء التحقيق التمهيدي؟.

المصدر أسبوعية لاديبيش 

 

 

 

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

المحكمة الدستورية     تحرم احزاب الجرار ، الميزان ، الحمامة من مقاعدهم البرلمانية  عن دائرة الحسيمة 

طنجة ‎ اليوم ألغى ...