آخر الأخبار

بلاغ للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان عن الوضع الحقوقي بتراب عمالة الفحص آنجرة

متابعة :

 توصلنا بهذا البلاغ ننشره كما ورد علينا من المصدر :

تتابع العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان الوضع الحقوقي بتراب عمالة الفحص آنجرة ، و تثمن المجهودات التي بذلت و تبذل لتنمية المنطقة سواء من طرف عمالة الفحص آنجرة أو من طرف المجلس الإقليمي و المجالس الجماعية مع قلة الإمكانيات الذاتية ، بسبب محدوديتها و التي لا تستجيب لتطلعات و حاجيات و مطالب الساكنة التي لا تتعدى 100 ألف نسمة، و تستغرب التباين الحاصل  بين المشاريع الاقتصادية الكبرى ذات البعد الدولي و الوضع الذي عليه كافة الجماعات الترابية من تهميش و هشاشة ، سواء على مستوى البنيات التحتية الضعيفة أو شبه انعدام للمرافق الاجتماعية و غياب شبه كلي للمرافق الإدارية و المصالح الخارجية التي تتواجد بتراب عمالة طنجة أصيلة .

و على إثر الشكايات التي تتوصل بها العصبة و التجاوزات و التعسفات  التي تتعرض لها الساكنة في عدة مناطق منها مناطق، ثلاثاء تغرامت و الجوامعة ، و بالخصوص ما يتعرض له ساكنة مدشر كركر من ضغوطات و قمع للاحتجاجات السلمية التي يعبرون من خلالها عن رفضهم لمخططات الاستيلاء على أراضيهم و أملاكهم السلالية         و الجماعية ، فإن العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع الفحص آنجرة تطالب بما يلي :

أولا :    تستنكر التهميش و الإقصاء الممنهج لساكنة و أبناء منطقة الفحص آنجرة من طرف مسؤولي المشاريع الكبرى و غياب سياسة عمومية من تعليم و صحة و تكوين و تأهيل و تشغيل الشباب و الساكنة النشيطة.

ثانيا  :    تدعو الحكومة بكل مؤسساتها للتدخل العاجل من أجل تنمية حقيقية بتراب عمالة الفحص آنجرة في قطاع التعليم و الصحة و المرافق الاجتماعية و البنيات التحتية و دعم الاقتصاد الاجتماعي و المشاريع الصغرى و التعاونيات.

ثالثا   :   تدين القمع و الاعتقالات غير المبررة التي تعرضت لها ساكنة مدشر كركر بجماعة الجوامعة إثر مطالبتهم بالحفاظ على أملاكهم السلالية التاريخية، والتي صدرت بشأنها أحكام استئنافية لصالح الساكنة ضد الشركة ، وتستنكر التهم الموجهة لبعض المحتجين سلميا التي تستهدف الضغط على الساكنة للإذعان و الهجرة القسرية ضدا على إرادتها .

رابعا  :   تطالب من السلطات الإقليمية و الولائية بحماية الساكنة من التعنيف عند التعبير و الاحتجاج السلمي، من أجل  مطالب مشروعة أقرها القضاء .

خامسا :   تعبر عن الرفض المطلق للتهجير القسري و المناورات عبر استغلال ثغرات القانون لتدليس الإنابة عن السكان و استغفال ثقة الناس بالبادية ، مع ضرورة إبقاء الوضع العقاري على أصله بمدشر كركر ، و محاسبة كل المتورطين و المتواطئين في عمليات الاستيلاء على الأراضي و  ترهيب المواطنين البسطاء .

سادسا :   تدعو الوزارات المعنية إلى تعويض مستحق لكل المواطنين الذين انتزعت منهم أراضيهم و ممتلكاتهم  بتراب عمالة الفحص آنجرة عامة، و أصبحوا عرضة للضياع و التهميش ، مع ضرورة معالجة كل حالة حسب خصوصياتها.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

بوليس بني مكادة يعتقل مروجين للمخدرات الصلبة ببير الشفا

طنجة اليوم : ...