آخر الأخبار

الأساتذة الأطباء يشعلون النار بالقطاع الصحي بطنجة

Résultat de recherche d'images pour "‫القطاع الصحي بطنجة‬‎"

متابعة

تعززت مستشفيات مدينة طنجة بخمسة أساتذة أطباء، يستفيد من خدماتهم مستشفى محمد السادس والقرطبي، في انتظار إلتحاق فريق آخر بمستشفى محمد الخامس،  وتتحدث بعض المصادر عن وجود قلق كبير في صفوف أطباء القطاع الخاص، الذين يخشون من سيطرة هؤلاء الأساتذة على بعض المستشفيات الخاصة بالمدينة، مثلما حدث ببعض المدن الأخرى، حيث نظمت الهيئات الممثلة للقطاع الخاص وقفات احتجاجية منددة بمزاولة أساتذة الطب للعمل بالمصحات الخاصة.
ويتزامن هذا القلق مع الطفرة التي ستعرفها المنظومة الصحية بمدينة طنجة خلال السنوات القادمة، بفضل استثمارات القطاع الخاص، منها رساميل مجهولة المصدر
وجدير بالذكر أن هشام دار البارود، الذي يقبع خلف أسوار السجن المحلي، تحول  إلى أكبر مستثمر في قطاع الصحة بمدينة طنجة، متجاوزا بذلك كل استثمارات القطاع الخاص والعام  بما فيهم وزارة الصحة.

Résultat de recherche d'images pour "‫القطاع الصحي بطنجة‬‎"

وأصبح « بارون المخدرات » رقما صعبا في المعادلة الصحية، حيث يوجد في طريقه لإنهاء مصحة عملاقة خلف المجمع الحسني، مجهزة بأحدث التكنولوجيا في الميدان بشكل يضاهي بعض المصحات الخاصة بأوروبا وأمريكا، وهو الإستثمار الذي يهدف إلى استقطاب الطبقات المنتمية للأحياء الهامشية والمناطق المجاورة
كما ينتظر أن يتم الشروع قريبا في بناء مركب صحي بالأراضي المجاورة للمستودع البلدي الحالي، وهو المشروع الذي ستفوق طاقته الإستعابية 200 سرير متجاوزا بذلك الطاقة الإستعابية لمركب محمد الخامس، حيث سيخصص طابق كامل للإنعاش، وسيتم بناء ثمانية غرف للإنعاش مجهزة بأحدث الأجهزة
ولم يعد الإستثمار في قطاع الصحة يجذب أباطرة المخدرات والسجائر المهربة فحسب، بل تعداه لبارونات السياسة والإنتخابات ، حيث يقوم رئيس جماعة جزناية والعمري ببناء مصحة متعددة التخصصات  بطريق أشقار، عبارة عن فيلا فخمة من طابقين،  وتعرف عاصمة البوغاز تهافتا حقيقيا للمستثمرين الخواص في قطاع الصحة، حيث ستتعزز البنية التحتية بعشرات المستشفيات الخصوصية في السنوات العشر القادمة.
ويأتي تهافت المستثمرين في قطاع الصحة لسد الخصاص الحاصل بثاني قطب إقتصادي بالمملكة، ونظرًا للقدرة الشرائية لفئة المرضى المنحدرين من جهة طنجة تطوان الحسيمة عموما، وبمدينة ذات البحرين على وجه الخصوص، ناهيك عن الوضعية المزرية التي تعيشها المستشفيات العمومية والتي لا تكفي لسد حاجيات المنطقة، حتى وإن تعززت بمستشفى جامعي في الأشهر المقبلة
وجدير بالذكر أن الحكومة المغربية أرسلت إشارات واضحة نحو فتح رأسمال القطاع الخاص.

المصدر :  أسبوعية لاديبيش

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

مؤسسة طنجة الكبرى للعمل التربوي و الإجتماعي و الرياضي تحتفي بليلة القدر المباركة

 طنجة  اليوم : ...