آخر الأخبار

الممونون المهنيون للحفلات بالمغرب يدعون إلى محاربة الدخلاء على المهنة.

Résultats de la recherche de l'Association des missions professionnelles au Maroc

متابعة 

دعا الممونون المهنيون للحفلات بالمغرب، خلال الملتقى الأول للجمعية المهنية لمموني الحفلات، اليوم الثلاثاء بمدينة سلا، إلى تقنين وتأطير القطاع ومحاربة الدخلاء على المهنة.

وأكد لحبيب سعدي، رئيس جمعية الممونين المهنيين بالمغرب، على ضرورة تقنين هذا القطاع الذي يساهم بشكل مهم في التنمية الإقتصادية والاجتماعية بالمملكة ،إذ يشغل فئة عريضة من الشباب المغربي، ويسهم بفعالية في الدفع بعجلة الإقتصاد الوطني.

وأبرز سعدي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أهمية “إخراج قطاع تموين الحفلات من حالة الفوضى التي يعيشها، ومحاربة المنافسة العشوائية التي يعاني منها المهنيون من طرف المتطفلين على الميدان”، وذلك بالعمل مع مختلف الشركاء على إخراج إطار قانوني منظم للمهنة، لتمكين المهنيين من حماية مصالحهم وتقديم خدمات في المستوى للمستهلك المغربي.

من جانبه، عبر يوسف الحر، المدير الجهوي للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائيه، في تصريح مماثل عن دعمه لجهود هذه الفئة المهنية الرامية لتقنين القطاع، داعيا إلى ضرورة إخراج نظام أساسي لهذه المهنة إلى حيز الوجود، ما من شأنه أن ينعكس على جودة الخدمات المقدمة للمستهلك المغربي، خاصة في الجانب المتعلق بالسلامة الغدائية التي تشكل أهم انشغالات المكتب.

Le résultat de la recherche d'images sur l'association professionnelle des financiers du parti dans la région de Tanger

وأكد يوسف الحر، أن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية كان سباقا للاهتمام بهذه الفئة من المهنيين، إذ طالب في سنة 2013 بتقنين هذه المهنة، باعتبارها تضطلع بدور هام في قضية الإطعام الجماعي، وبالتالي وجب مواكبتها بكل السبل الكفيلة بحماية صحة المستهلك المغربي.

وعبر المدير الجهوي للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية عن استعداد المكتب، الذي يعد شريكا هاما لهذه الفئة من المهنيين، إلى تقديم كافة وسائل الدعم والمواكبة في كل ما يتعلق بالممارسات الصحية والسليمة في مجال الإطعام الجماعي من خلال التكوين و التكوين المستمر لفائدة المهنيين.

وعرف الملتقى الأول للممونين المهنيين عرضا مستفيضا لمجموعة من المشاكل والإكراهات التي يواجهها القطاع، والتي تشكل عائقا حقيقيا أمام تطويره ،خاصة في ظل غياب إطار قانوني للمهنة، وعدم وعي جانب كبير من المهنيين بمدى أهمية تقنين الميدان وحمايته من الدخلاء.

وأكد أعضاء الجمعية المهنية لمموني الحفلات بالمغرب، عزم الجمعية إخراج ميثاق الممون إلى حيز الوجود ،والذي من شأنه أن يساهم في تطوير المهنة، وتوفير الحماية للمهنيين و المستهلكين على حد سواء.

نتيجة بحث الصور عن الجمعية المهنية لمموني الحفلات بجهة طنجة

وخلص الملتقى إلى بلورة مجموعة من التوصيات و المقترحات التي سيتم مناقشتها خلال اجتماع مع السلطة الوصية المكلفة بالقطاع، وعلى رأسها إحداث نظام أساسي لمموني الحفلات المهنيين بهدف تقنين القطاع.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

إعتقال محامي افتض بكارة كاتبته

طنجة اليوم : ...