آخر الأخبار

إعتقال السيدة المنقبة التي سرقت الرضيعة من المستشفى

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

طنجة اليوم :و.م.ع

  الأبحاث الأمنية الكثيفة التي أجرتها مصالح الأمن بمدينة الدار البيضاء إلى العثور على الرضيعة ربيعة “المختطفة” من طرف سيدة مجهولة، سالمة وبصحة جيدة.

وتمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، بتنسيق وثيق مع عناصر الشرطة بمنطقة أمن الرحمة ومصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء اليوم، من العثور على الرضيعة التي تم اختطافها من داخل مؤسسة استشفائية، وتوقيف السيدة التي يشتبه في ضلوعها في واقعة الاختطاف.

وقد مكنت إجراءات البحث والتحري من تشخيص هوية المشتبه فيها وتحديد مكان إقامتها بالقرب من حي ليساسفة بالدار البيضاء، حيث أسفرت عمليات التفتيش عن حجز الملابس التي ظهرت بها المشتبه بها في تسجيلات كاميرا المراقبة بالمستشفى، قبل أن يتم الاهتداء لاحقا إلى مكان تواجدها بمسكن عائلتها بمنطقة الرحمة والعثور بحوزتها على الرضيعة المختطفة.

وأوضحت المعاينات الأولية أن الحالة الصحية للرضيعة عادية، وجار حاليا عرضها على الخبرة الطبية، بينما تم إخضاع المشتبه فيها لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات ارتكابها هذه الأفعال الاجرامية، فضلا عن رصد كل التواطئات المُحتملة التي يمكن أن تكون ساهمت في تسهيل ارتكاب هذه الجريمة.

وعاش مستشفى الأطفال عبد الرحيم الهاروشي بالدار البيضاء على وقع استنفار أمني منذ اختفاء “ربيعة”، وحسب المعطيات  الأولية ،  فإن تحليل محتوى الأقراص الصلبة لنظم المراقبة عبر الكاميرات المثبتة داخل مستشفى عبد الرحيم الهاروشي، بين أن المشتبه فيها دخلت وهي ترتدي لباسا برتقاليا، إلا أنها خرجت وهي ترتدي لباسا آخر   وتضع وشاحا على وجهها وتحمل حقيبة بيدها.

يشار إلى أن مستشفى عبد الرحيم الهاروشي شهد ثاني حالة لاختطاف رضيعة في أقل من سنتين، إذ سبق أن سجلت حالة مماثلة شهر شتنبر من سنة 2016، وتم العثور على المختطَفة بحي النخيل بالدار البيضاء.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

إعتقال محامي افتض بكارة كاتبته

طنجة اليوم : ...