آخر الأخبار

نجاة مسافرون من كارثة بين تطوان ومدينة واد لاو

نتيجة بحث الصور عن حافلة لنقل المسافرين تحترق

ع/ن

الأقدار الربانية وحدها قادت يومه الثلاثاء  إلى عدم وقوع محرقة في حافلة للنقل العمومي  تؤمن الربط بين مدينتي  تطوان و  واد لاو الشاطئية ، وعاش المسافرون في الجحيم وهم يرون الحافلة الذين هم بداخلها و هي تحترق  من الأسفل من دون أن ينتبه السائق لذلك.

وتوقف  السائق بعدما أشعر  أن حافلته تلتهما النيران  ، فانسل منها المسافرون مهرولين إلى الخارج ، وهو ما أدى إلى نجاتهم ، و استنكر الرأي العام غياب المراقبة عن الحافلات العمومية التي تؤمن الرحلات بين المدن ، حيث وضعيتها الميكانيكية تشكل  خطرا على المسافرين و مستعملي الطرق ، كل هذا وأعوان وزارة التجهيز و الدرك و الأمن الوطني غائبون لا تهمهم أرواح البشر

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

شفشاون : المخرج محمد اسماعيل ينهي تصوير فيلمه – لامورا-

عمر الناصري أنهى ...