آخر الأخبار

وجه من طنجة: أحمد الإدريسي

بودراع؛

يعد السيد أحمد الإدريسي من الأسماء الوازنة في حزب الأصالة و المعاصرة و يعد أيضا فاعلا مؤثرا في المشهد السياسي بمنطقة شمال المغرب، و ساهم أكثر من مرة في ترتيب الأوراق المبعثرة داخل حزبه بجهة الشمال لما عرف عنه من تبصر و عدم التسرع في إتخاد المواقف المتصرعة، الأمر الذي جعل منه رجل المواقف الصعبة داخل حزب “البام”.

أحمد الإدريسي الذي تولى رئاسة الجماعة الحضرية لغزناية أكثر من مرة لم يكن في يوم ما (حݣارا) و لم يكن يستغل صفته البرلمانية في المس بحاجيات الفقراء، بل كان عطوفا و متسامحا مع الجميع خاصة مع الفقراء و المحتاجين، و هذه شهادة نكتبها لتاريخ و لا نجامل فيها أي أحد، و هي حقيقة لا ينكرها إلا من في قلوبهم مرض.

في تسييره الجماعة الحضرية لغزناية يمكن للإدريسي أن يرتكب مجموعة من الأخطاء و لاكنها أخطاء عفوية لا مجال فيها الترصد بالأخرين بل يمكن تصنيف تلك الأخطاء ضمن الأخطاء العادية التي تطبع سير العمل في المجال العمومي، بالمقابل جماعة غزناية لا يتحكم فيها فقط المجلس المنتخب بل هناك جهات وصية أخرى تشارك المجلس المنتخب في عملية التسيير و من هنا يتبين الخيط الأبيض من الأسود.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

إعتقال نصاب بمدينة طنجة

مراسلة؛ أحالت المصلحة ...