آخر الأخبار

من يحمي أعوان السلطة أثناء ممارستهم أعمالهم؟

بوفوس؛

رغم أن القانون بالمغرب لا يعترف بأعوان السلطة(المقدم، الشيخ) كموظفين عموميين إلا أنهم يقومون بأعمال إدارية حساسة في الإدارة الترابية المسؤولة عن الحياة اليومية للمواطنين، بل إن أعمال أمنية حساسة أنقدت الوطن من الإرهاب كان لأعوان السلطة دورا كبيرا في الكشف عن خيوطها و مساعدة الدوائر الأمنية على إلقاء القبض على أصحابها من الإرهابيين و ما شابه ذلك.

عون السلطة يتوصل نهاية كل شهر براتب هزيل يصرف له من صندوق العمالة أو الولاية لاكنه دائم التواجد إما داخل الإدارة أو في الشارع العام لتأذية واجبه و هو يعمل تحت سلطة القائد و ما فوق وفق المهمة المكلف بها عون السلطة و هو بحكم إحتكاكه اليومي بالمواطنين يتعرض بشتى المخاطر و غالبا ما يتم الإعتداء عليه من قبل مجموعة من المنحرفين أو من مخالفي القانون و حتى القائد لا يمكن له العمل أو التحرك من دون عون السلطة الذي يغذيه بالمعلومة و بأشياء أخرى لا يمكن الوصول إليها من دون أعوان السلطة.

عون السلطة لا يملك الصفة الضبطية أو القضائية التي تحميه من المخاطر التي تواجهه أثناء تأدية واجبه المهني فهو مجرد عون السلطة بالرغم من كونه يقوم بمهمات أكثر حساسية و عليه فإن وزارة الداخلية مطلوب منها حماية أعوان السلطة أثناء عملهم و ذالك بخلق قانون خاص بهم مع دمجهم في الوظيفة العمومية فلا يعقل أن يلعب عون السلطة دورا كبيرا في الإدارة العمومية من دون أن يحمل صفة موظف عمومي طبقا لقانون الوظيفة العمومية بالمغرب.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

x

Check Also

الكوكايين و الفساد المالي ينخر أسرة الرئيس الجزائري

طنجة اليوم؛ كشف ...