آخر الأخبار

إعتقال قيادي من حزب (بهاراتيا جاناتا )  الهندي  بعد تصريحاته العدائية إتجاه الاسلام و المسلمين

طنجة اليوم : الوكالات

اعتقلت الشرطة في شمال الهند قياديا شابا بالحزب القومي الهندوسي الحاكم، على خلفية نشره تعليقات معادية للمسلمين عبر وسائل التواصل الاجتماعي. يأتي ذلك في أعقاب تعليقات مسيئة للرسول سيدنا   محمد عليه الصلاة و السلام   كان مسؤول آخر في الحزب ذاته قد أدلى بها وأثارت موجة من الغضب الدبلوماسي دوليا ،  وقال مسؤولون  أمس  الأربعاء إن هارشيت سريفاستافا، القيادي الشاب في حزب بهاراتيا جاناتا اعتُقل في مدينة كانبور بولاية أوتر براديش، وذلك بعد توترات طائفية وقعت الأسبوع الماضي أثناء مظاهرة قام بها مسلمون احتجاجا على تعليقات مسيئة للإسلام. وقال براشانت كومار، المسؤول البارز في الشرطة: “لقد اعتقلنا السياسي المحلي لإدلائه بتعليقات معادية للمسلمين” ، مضيفا أن 50 شخصا على الأقل تم احتجازهم على خلفية أحداث التوتر التي شهدتها مدينة كانبور. ولم يكن محام سريفاستافا حاضرا للتعليق.

وكانت تقارير أفادت بوقوع اضطرابات متفرقة في أجزاء أخرى من البلاد إثر تعليقات مسيئة للرسول سيد  الكون  سيدنا  محمد عليه أفضل الصلاة و التسليم  أدلت بها نوبور شارما المتحدثة باسم بهاراتيا جاناتا في حوار تليفزيوني. وأعلن الحزب الحاكم إيقاف شارما عن عملها، فضلا عن طرد متحدث آخر يُدعى نافين كومار جيندال بسبب تعليقات أدلى بها عن الإسلام عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في بيان أن “حزب بهاراتيا جاناتا يدين بشدة إهانة أي شخصيات دينية تحظى بتقدير أتباع أي ديانة. كما يشدد الحزب على رفضه أي أيديولوجية تهين أو تحط من قدر أي طائفة أو دين. ولا يروّج حزب بهاراتيا جاناتا لمثل هؤلاء الأشخاص أو لمثل هذه الفلسفة”. واكتسب الغضب المحلي زخما جديدا بعدما طالبت قيادات من دول إسلامية عديدة، بينها قطر والسعودية والإمارات وعمان وإندونيسيا وماليزيا وباكستان وإيران وأفغانستان، الحكومة الهندية بالاعتذار، فضلا عن استدعاء سفراء الهند بتلك الدول للاحتجاج على التعليقات المسيئة للإسلام

x

Check Also

الشرطة الفرنسية تفتح تحقيقا حول تورط المخابرات الجزائرية في محاولة قتل المعارض الجزائري  Amir DZ

طنجة اليوم : ...